السبت، 9 مارس، 2013

التقدير وكيفيه تحقيق الاهداف والطموحات

هناك طريقة واحدة تجبر أي شخص  على أن يفعل أي شيء تريد. وهذة الطريقه ليست تهديدة او اجبارة على فعل ماتريد نعم تستطيع ان تحصل على ماتريد من خلال تللك الطريقه ولكنها لها نتائج سلبيه كبيرة

يقول البروفيسور الأمريكي جون ديوي: "إن أعمق دافع في طبيعة الإنسان: هو الرغبة في أن يكون مهما

أما وليام جيمس فقد قال: "إن أعمق مبدأ في طبيعة الإنسان هو اللهفة في أن يتم تقديره".

القاعدة تقول: "إذا أردت أن تحصل على ما تريد من أي أحد، فعليك أن تعطيه ما يريد".

ليس المقصود بهذه القاعدة الأمور المادية فحسب، وإنما هذه القاعدة تمتد لتشمل أي احتياج إنساني مثل الحب والاستقرار ..

أي إنسان منا يريد فعل أي شيء فهو في الحقيقة يريد تحقيق مجموعة من القيم أو المعاني من وراء هذا الشيء

فمثلا: ما الذي يحققه لك العمل؟

يحقق لي دخلا ثابتا، وهذا يحقق لي الاستقرار المالي، ومن ثم أحصل على الاستقرار النفسي، مما يعني أني أحصل على السعادة وراحة البال ... 

كل هذه "قيم" يريد الإنسان تحقيقها من وراء العمل، وينطبق هذا المبدأ على أي شيء تفعله

ما الذي يحققه لك الزواج؟

ما الذي تحققه لك الدراسة؟

ما الذي تحققه لك علاقاتك بأصدقائك؟
الإجابة التي تجيبها على هذه الأسئلة هي ما يسمى بـ "القيم" التي تريد تحقيقها.

فإذا أردت أن تقيم علاقات طيبة أو تتعامل مع الناس بشكل ممتاز فهناك قيمة مشتركة عند معظم الناس تستطيع استخدامها لتكون قد أعطيتهم ما يريدون ومن ثم تحصل على ما تريد.

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More